منتديات مملكة البحرين

آخر المواضيع

العودة   منتديات مملكة البحرين > المنتديات العامة > أدب وثقافة > الركن الهادئ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #601  
قديم 04-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

قوله تعالى : لا تحسبن الذين كفروا معجزين في الأرض ومأواهم النار ولبئس المصير

لا تحسبن الذين كفروا هذا تسلية للنبي - صلى الله عليه وسلم - ووعد بالنصرة . وقراءة العامة تحسبن بالتاء خطابا . وقرأ ابن عامر ، وحمزة ، وأبو حيوة ( يحسبن ) بالياء ، بمعنى لا يحسبن الذين كفروا أنفسهم معجزين الله في الأرض ، لأن الحسبان يتعدى إلى مفعولين . وهذا قول الزجاج . وقال الفراء ، وأبو علي : يجوز أن يكون الفعل للنبي - صلى الله عليه وسلم - ؛ أي لا يحسبن محمد الذين كفروا معجزين في الأرض . ف ( الذين ) مفعول أول ، و معجزين مفعول ثان . وعلى القول الأول الذين كفروا فاعل ( أنفسهم ) مفعول أول ، وهو محذوف مراد ( معجزين ) مفعول ثان . قال النحاس : وما علمت أحدا من أهل العربية بصريا ولا كوفيا إلا وهو يخطئ قراءة حمزة ؛ فمنهم من يقول : هي لحن ؛ لأنه لم يأت إلا بمفعول واحد ليحسبن . وممن قال هذا أبو حاتم . وقال الفراء : هو ضعيف ؛ وأجازه على ضعفه ، على أنه يحذف المفعول الأول ، وقد بيناه . قال النحاس : وسمعت علي بن سليمان يقول في هذه القراءة : يكون ( الذين كفروا ) في موضع نصب . قال : ويكون المعنى ولا يحسبن الكافر الذين كفروا معجزين في الأرض .

قلت : وهذا موافق لما قاله الفراء ، وأبو علي ؛ لأن الفاعل هناك النبي - صلى الله عليه وسلم - . وفي هذا القول الكافر . ( معجزين ) معناه فائتين . وقد تقدم . ومأواهم النار ولبئس المصير أي المرجع .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #602  
قديم 14-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وفرع على الإعلان بتكذيبهم إياهم تأييسهم من الانتفاع بهم في ذلك الموقف ؛
إذ بين لهم أنهم لا يستطيعون صرفا ؛
أي : صرف ضر عنهم ،
ولا نصرا ؛
أي : إلحاق ضر بمن يغلبهم .


























الفرقان
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #603  
قديم 20-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ

سِيقَتْ قِصَّةُ هُودٍ وَقَوْمِهِ مَسَاقَ الْمَوْعِظَةِ لِلْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْقُرْآنِ كَمَا أَخْبَرَ اللَّهُ عَنْهُمْ مَنْ أَوَّلِ هَذِهِ السُّورَةِ فِي قَوْلِهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنْذِرُوا مُعْرِضُونَ مَعَ مَا أُعْقِبَتْ بِهِ مِنَ الْحُجَجِ الْمُتَقَدِّمَةِ مِنْ قَوْلِهِ قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ الَّذِي يُقَابِلُهُ قَوْلُ هُودٍ أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ ثُمَّ قَوْلِهِ قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنَ الرُّسُلِ الَّذِي يُقَابِلُهُ قَوْلُهُ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ، ذَلِكَ كُلُّهُ بِالْمَوْعِظَةِ بِحَالِ هُودٍ مَعَ قَوْمِهِ . وَسِيقَتْ أَيْضًا مَسَاقَ الْحُجَّةِ عَلَى رِسَالَةِ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَعَلَى عِنَادِ قَوْمِهِ بِذِكْرِ مِثَالٍ لِحَالِهِمْ مَعَ رَسُولِهِمْ بِحَالِ عَادٍ مَعَ رَسُولِهِمْ . وَلَهَا أَيْضًا مَوْقِعُ التَّسْلِيَةِ لِلرَّسُولِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عَلَى مَا تَلَقَّاهُ بِهِ قَوْمُهُ مِنَ الْعِنَادِ وَالْبُهْتَانِ ؛ لِتَكُونَ مَوْعِظَةً وَتَسْلِيَةً مَعًا يَأْخُذُ كُلٌّ مِنْهَا مَا يَلِيقُ بِهِ .

وَلَا تَجِدُ كَلِمَةً أَجْمَعَ لِلْمَعْنَيَيْنِ مَعَ كَلِمَةِ اذْكُرْ لِأَنَّهَا تَصْلُحُ لِمَعْنَى الذِّكْرِ اللِّسَانِيِّ بِأَنْ يُرَادَ أَنْ يَذْكُرَ ذَلِكَ لِقَوْمِهِ ، وَلِمَعْنَى الذُّكْرِ بِالضَّمِّ بِأَنْ يَتَذَكَّرَ تِلْكَ الْحَالَةَ فِي نَفْسِهِ وَإِنْ كَانَتْ تَقَدَّمَتْ لَهُ وَأَمْثَالُهَا لِأَنَّ فِي التَّذَكُّرِ مَسْلَاةً وَأُسْوَةً كَقَوْلِهِ - تَعَالَى - اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَ اذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَيْدِ فِي سُورَةِ ص .

وَكِلَا الْمَعْنَيَيْنِ نَاظِرٌ إِلَى قَوْلِهِ آنِفًا قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنَ الرُّسُلِ فَإِنَّهُ إِذَا قَالَ لَهُمْ ذَلِكَ تَذَكَّرُوا مَا يَعْرِفُونَ مِنْ قَصَصِ الرُّسُلِ مِمَّا قَصَّهُ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ مِنْ قَبْلُ وَتَذَكَّرَ هُوَ - لَا مَحَالَةَ - أَحْوَالَ رُسُلٍ كَثِيرِينَ ثُمَّ جَاءَتْ قِصَّةُ هُودٍ مِثَالًا لِذَلِكَ .

وَمُشْرِكُو مَكَّةَ إِذَا تَذَكَّرُوا فِي حَالِهِمْ وَحَالِ عَادٍ وَجَدُوا الْحَالَيْنِ مُتَمَاثِلَيْنِ فَيَجْدُرُ بِهِمْ أَنْ يَخَافُوا مِنْ أَنْ يُصِيبَهُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَهُمْ .

وَالِاقْتِصَارُ عَلَى ذِكْرِ عَادٍ لِأَنَّهُمْ أَوَّلُ الْأُمَمِ الْعَرَبِيَّةِ الَّذِينَ جَاءَهُمْ رَسُولٌ بَعْدَ [ ص: 45 ] رِسَالَةِ نُوحٍ الْعَامَّةِ وَقَدْ كَانَتْ رِسَالَةُ هُودٍ وَرِسَالَةُ صَالِحٍ قَبْلَ رِسَالَةِ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ ، وَتَأْتِي بَعْدَ ذِكْرِ قِصَّتِهِمْ إِشَارَةٌ إِجْمَالِيَّةٌ إِلَى أُمَمٍ أُخْرَى مِنَ الْعَرَبِ كَذَّبُوا الرُّسُلَ فِي قَوْلِهِ - تَعَالَى - وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُمْ مِنَ الْقُرَى الْآيَةَ .

وَأَخُو عَادٍ هُوَ هُودٌ وَتَقَدَّمَتْ تَرْجَمَتُهُ فِي سُورَةِ الْأَعْرَافِ .

وَعَبَّرَ عَنْهُ هُنَا بِوَصْفِهِ دُونَ اسْمِهِ الْعَلَمِ لِأَنَّ الْمُرَادَ بِالذِّكْرِ هُنَا ذِكْرُ التَّمْثِيلِ وَالْمَوْعِظَةِ لِقُرَيْشٍ بِأَنَّهُمْ أَمْثَالُ عَادٍ فِي الْإِعْرَاضِ عَنْ دَعْوَةِ رَسُولٍ مَنْ أُمَّتِهِمْ .

وَالْأَخُ يُرَادُ بِهِ الْمُشَارِكُ فِي نَسَبِ الْقَبِيلَةِ ، يَقُولُونَ : يَا أَخَا بَنِي فُلَانٍ ، وَيَا أَخَا الْعَرَبِ ، وَهُوَ الْمُرَادُ هُنَا وَقَدْ يُرَادُ بِهَا الْمُلَازِمُ وَالْمُصَاحِبُ ، يُقَالُ : أَخُو الْحَرْبِ وَأَخُو عَزَمَاتٍ . وَقَالَ النَّبِيءُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لِزَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ : أَنْتَ أَخُونَا وَمَوْلَانَا وَهُوَ الْمُرَادُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ . وَلَمْ يَكُنْ لُوطٌ مِنْ نَسَبِ قَوْمِهِ أَهْلِ سَدُومَ .

وَ " إِذْ أَنْذَرَ " اسْمٌ لِلزَّمَنِ الْمَاضِي ، وَهِيَ هُنَا نَصْبٌ عَلَى الْبَدَلِ مِنْ أَخَا عَادٍ ، أَيِ اذْكُرْ زَمَنَ إِنْذَارِهِ قَوْمَهُ فَهِيَ بَدَلُ اشْتِمَالٍ .

وَذِكْرُ الْإِنْذَارِ هُنَا دُونَ الدَّعْوَةِ أَوِ الْإِرْسَالِ لِمُنَاسَبَةِ تَمْثِيلِ حَالِ قَوْمِ هُودٍ بِحَالِ قَوْمِ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَهُوَ نَاظِرٌ إِلَى قَوْلِهِ - تَعَالَى - فِي أَوَّلِ السُّورَةِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنْذِرُوا مُعْرِضُونَ .

وَالْأَحْقَافُ : جَمْعُ حِقْفٍ بِكَسْرٍ فَسُكُونٍ ، وَهُوَ الرَّمْلُ الْعَظِيمُ الْمُسْتَطِيلُ وَكَانَتْ هَذِهِ الْبِلَادُ الْمُسَمَّاةُ بِالْأَحْقَافِ مَنَازِلَ عَادٍ وَكَانَتْ مُشْرِفَةً عَلَى الْبَحْرِ بَيْنَ عُمَانَ وَعَدَنَ . وَفِي مُنْتَهَى الْأَحْقَافِ أَرْضُ حَضْرَمَوْتَ ، وَتَقَدَّمَ ذِكْرُ عَادٍ عِنْدَ قَوْلِهِ - تَعَالَى - وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا فِي سُورَةِ الْأَعْرَافِ .

وَجُمْلَةُ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ مُعْتَرِضَةٌ بَيْنَ جُمْلَةِ " أَنْذَرَ " وَجُمْلَةِ أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ الْمُفَسَّرَةِ بِهَا .

وَقَدْ فُسِّرَتْ جُمْلَةُ " أَنْذَرَ " بِجُمْلَةِ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِلَخْ .

وَ ( أَنْ ) تَفْسِيرِيَّةٌ لِأَنَّ " أَنْذَرَ " فِيهِ مَعْنَى الْقَوْلِ دُونَ حُرُوفِهِ .

[ ص: 46 ] وَمَعْنَى " خَلَتِ النُّذُرُ " سَبَقَتِ النُّذُرُ أَيْ نُذُرُ رُسُلٍ آخَرِينَ . وَالنُّذُرُ : جَمْعُ نِذَارَةٍ بِكَسْرِ النُّونِ .

وَ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ بِمَعْنَى قَرِيبًا مِنْ زَمَانِهِ وَبَعِيدًا عَنْهُ ، فَـ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ مَعْنَاهُ الْقُرْبُ كَمَا فِي قَوْلِهِ - تَعَالَى - إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ، أَيْ قَبْلَ الْعَذَابِ قَرِيبًا مِنْهُ قَالَ - تَعَالَى - وَقُرُونًا بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيرًا ، وَقَالَ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ . وَأَمَّا الَّذِي مِنْ خَلْفِهِ فَنُوحٌ فَقَدْ قَالَ هُودٌ لِقَوْمِهِ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ ، وَهَذَا مُرَاعَاةً لِلْحَالَةِ الْمَقْصُودِ تَمْثِيلُهَا فَهُوَ نَاظِرٌ إِلَى قَوْلِهِ - تَعَالَى - قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنَ الرُّسُلِ أَيْ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ رُسُلٌ مِثْلَ مَا خَلَتْ بِتِلْكَ .

وَجُمْلَةُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ تَعْلِيلٌ لِلنَّهْيِ فِي قَوْلِهِ أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ ، أَيْ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ بِسَبَبِ شِرْكِكُمْ .

وَعَذَابُ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ يَحْتَمِلُ الْوَعِيدَ بِعَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَبِعَذَابِ يَوْمِ الِاسْتِئْصَالِ فِي الدُّنْيَا ، وَهُوَ الَّذِي عُجِّلَ لَهُمْ . وَوُصِفَ الْيَوْمُ بِالْعِظَمِ بِاعْتِبَارِ مَا يَحْدُثُ فِيهِ مِنَ الْأَحْدَاثِ الْعَظِيمَةِ ، فَالْوَصْفُ مَجَازٌ عَقْلِيٌّ .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #604  
قديم 22-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وجملة فجاسوا عطف على بعثنا فهو من المقضى في الكتاب ، والجوس : التخلل في البلاد وطرقها ذهابا وإيابا ; لتتبع ما فيها ، وأريد به هنا تتبع المقاتلة فهو جوس مضرة وإساءة بقرينة السياق .

و ( خلال ) اسم جاء على وزن الجموع ، ولا مفرد له ، وهو وسط الشيء الذي يتخلل منه ، قال تعالى فترى الودق يخرج من خلاله .

والتعريف في الديار تعريف العهد ، أي دياركم ، وذلك أصل جعل ( ال ) عوضا عن المضاف إليه ، وهي ديار بلد أورشليم فقد دخلها جيش بختنصر ، وقتل الرجال ، وسبى وهدم الديار ، وأحرق المدينة ، وهيكل سليمان بالنار ، ولفظ الديار يشمل هيكل سليمان ; لأنه بيت عبادتهم ، وأسر كل بني إسرائيل ، وبذلك خلت بلاد اليهود منهم ، ويدل لذلك قوله في الآية الآتية وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #605  
قديم 22-03-2017
الصورة الرمزية hassan50
hassan50 hassan50 غير متواجد حالياً
العضو الفضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 1,961
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

هاجر تصدقين
👇

ان هذا يراقبني حتى هنا في مدونتك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
‏hassan50

مع ان مدونتك 😔 بقول لك بعدين
__________________
.
رد مع اقتباس
  #606  
قديم 25-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hassan50 مشاهدة المشاركة
هاجر تصدقين
👇

ان هذا يراقبني حتى هنا في مدونتك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
‏hassan50

مع ان مدونتك 😔 بقول لك بعدين
بس انت هيك كشفته
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #607  
قديم 29-03-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وقوله : ( حسنت مستقرا ومقاما ) هو ضد ما قيل في المشركين ( إنها ساءت مستقرا ومقاما ) . والتحية تقدمت في قوله : ( وإذا حييتم بتحية ) في سورة النساء ، وفي قوله : ( وتحيتهم فيها سلام ) في سورة يونس ، وقوله ( تحية من عند الله مباركة طيبة ) في آخر النور .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #608  
قديم 01-04-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

والفتح : إزالة غلق الباب أو الخزانة قال - تعالى - لا تفتح لهم أبواب السماء ويطلق على النصر وعلى دخول الغازي بلاد عدوه لأن أرض كل قوم وبلادهم مواقع عنها فاقتحام الغازي إياها بعد الحرب يشبه إزالة الغلق عن البيت أو الخزانة ، ولذلك كثر إطلاق الفتح على النصر المقترن بدخول أرض المغلوب أو بلده ولم يطلق على انتصار كانت نهايته غنيمة وأسر دون اقتحام أرض فيقال : فتح خيبر وفتح مكة ولا يقال : فتح بدر . وفتح أحد . فمن أطلق الفتح على مطلق النصر فقد تسامح ، وكيف وقد عطف النصر على الفتح في قوله نصر من الله وفتح قريب في سورة الصف .

ولعل الذي حداهم على عد النصر من معاني مادة الفتح أن فتح البلاد هو أعظم النصر لأن النصر يتحقق بالغلبة وبالغنيمة فإذا كان مع اقتحام أرض العدو فذلك نصر عظيم لأنه لا يتم إلا مع انهزام العدو أشنع هزيمة وعجزه عن الدفاع عن أرضه . وأطلق الفتح على الحكم قال تعالى ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين الآية سورة الم السجدة .

ولمراعاة هذا المعنى قال جمع من المفسرين : المراد بالفتح هنا فتح مكة وأن محمله على الوعد بالفتح . والمعنى : سنفتح . وإنما جيء في الأخبار بلفظ الماضي لتحققه وتيقنه ، شبه الزمن المستقبل بالزمن الماضي فاستعملت له الصيغة الموضوعة للمضي .

أو نقول استعمل " فتحنا " بمعنى : قدرنا لك الفتح ، ويكون هذا الاستعمال من مصطلحات القرآن لأنه كلام من له التصرف في الأشياء لا يحجزه عن التصرف فيها مانع . وقد جرى على عادة إخبار الله - تعالى - لأنه لا خلاف في إخباره ، وذلك أيضا كناية عن علو شأن المخبر مثل أتى أمر الله فلا تستعجلوه .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #609  
قديم 29-04-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

والخبء : مصدر خبأ الشيء إذا أخفاه . أطلق هنا على اسم المفعول ، أي : المخبوء على طريقة المبالغة في الخفاء كما هو شأن الوصف بالمصدر . ومناسبة وقوع الصفة بالموصول في قوله : ( الذي يخرج الخبء ) لحالة خبر الهدهد ظاهرة ; لأن فيها اطلاعا على أمر خفي . وإخراج الخبء : إبرازه للناس ، أي : إعطاؤه ، أي : إعطاء ما هو غير معلوم لهم من المطر وإخراج النبات وإعطاء الأرزاق ، وهذا مؤذن بصفة القدرة .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #610  
قديم 05-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وجملة ( وكذلك يفعلون ) استدلال على المستقبل بحكم الماضي على طريقة الاستصحاب وهو كالنتيجة للدليل الذي في قوله : إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها . والإشارة إلى المذكور من الإفساد وجعل الأعزة أذلة ، أي : فكيف نلقي بأيدينا إلى من لا يألو إفسادا في حالنا .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #611  
قديم 08-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

مسألة: الجزء العاشر
وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون

عطف على جملة الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا عطف الضد على ضده ، فإن الضدية مناسبة يحسن بها عطف حال الضد على ضده ، فلما ذكر شأن المتقين في دفعهم طائف الشياطين ، ذكر شأن أضدادهم من أهل الشرك والضلال ، كما وقعت جملة إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهممن جملة هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب في سورة البقرة .

وجعلها الزجاج عطفا على جملة ولا يستطيعون لهم نصرا ولا أنفسهم ينصرون أي : ويمدونهم في الغي ، يريد أن شركاءهم لا ينفعونهم بل يضرونهم بزيادة الغي .

والإخوان جمع أخ على وزن فعلان مثل جمع خرب وهو ذكر الحبارى على خربان .

وحقيقة الأخ المشارك في بنوة الأم والأب أو في بنوة أحدهما ويطلق الأخ مجازا على الصديق الودود ومنه ما آخى النبيء - صلى الله عليه وسلم - بين المهاجرين والأنصار ، وقول أبي بكر للنبي - صلى الله عليه وسلم - لما خطب النبيء منه عائشة إنما أنا أخوك . فقال له النبيء - صلى الله عليه وسلم - أنت أخي وهي حلال لي ويطلق الأخ على القرين كقولهم أخو الحرب ، وعلى التابع الملازم كقول عبد بني الحسحاس .

أخوكم ومولى خيركم وحليفكم ومن قد ثوى فيكم وعاشركم دهرا

أراد أنه عبدهم ، وعلى النسب والقرب كقولهم أخو العرب وأخو بني فلان .

فضمير وإخوانهم عائد إلى غير مذكور في الكلام ، إذ لا يصح أن يعود إلى المذكور قبله قريبا : لأن الذي ذكر قبله الذين اتقوا فلا يصح أن يكون الخبر ، وهو " يمدونهم في الغي " متعلقا بضمير يعود إلى المتقين ، فتعين أن يتطلب السامع لضمير " وإخوانهم " معادا غير ما هو مذكور في الكلام بقربه ، فيحتمل أن يكون الضمير عائدا على معلوم من السياق وهم الجماعة المتحدث عنهم في هذه الآيات أعني المشركين المعنيين بقوله فتعالى الله عما يشركون أيشركون ما لا يخلق شيئا إلى قوله ولا يستطيعون لهم نصرا فيرد السامع الضمير إلى ما دل عليه السياق بقرينة تقدم نظيره في أصل الكلام ، ولهذا قال الزجاج : هذه الآية متصلة في المعنى بقوله ولا يستطيعون لهم نصرا ولا أنفسهم ينصرون ، أي وإخوان المشركين ، أي أقاربهم ومن هو من قبيلتهم وجماعة دينهم ، كقوله - تعالى - وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أي يمد المشركون بعضهم بعضا في الغي ويتعاونون عليه فلا مخلص لهم من الغي .

ويجوز أن يعود الضميران إلى الشيطان المذكور آنفا باعتبار إرادة الجنس أو الأتباع ، كما تقدم ، فالمعنى وإخوان الشياطين أي أتباعهم كقوله إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين أما الضميران المرفوعان في قوله يمدونهم وقوله لا يقصرون فهما عائدان إلى ما عاد إليه ضمير إخوانهم أي الشياطين ، وإلى هذا مال الجمهور من المفسرين ، والمعنى : وإخوان الشياطين يمدهم الشياطين في الغي ، فجملة " يمدونهم " خبر عن إخوانهم وقد جرى الخبر على غير من هو له ، ولم يبرز فيه ضمير من هو له حيث كان اللبس مأمونا وهذا كقول يزيد بن منقذ :

وهم إذا الخيل جالوا في كواثبها
فوارس الخيل لا ميل ولا قزم

فجملة " جالوا " خبر عن الخيل وضمير " جالوا " عائد على ما عاد عليه ضمير " وهم " لا عن " الخيل " . وقوله " فوارس " خبر ضمير الجمع .

ويجوز أن يكون المراد من الإخوان الأولياء ويكون الضميران للمشركين أيضا ، أي وإخوان المشركين وأولياؤهم ، فيكون " الإخوان " صادقا بالشياطين كما فسر قتادة ، لأنه إذا كان المشركون إخوان الشياطين ، كما هو معلوم ، كان الشياطين إخوانا للمشركين لأن نسبة الإخوة تقتضي جانبين ، وصادقا بعظماء المشركين ، فالخبر جار على من هو له ، وقد كانت هذه المعاني مجتمعة في هذه الآيات بسبب هذا النظم البديع .

وقرأ نافع ، وأبو جعفر : " يمدونهم " بضم الياء وكسر الميم من الإمداد وهو تقوية الشيء بالمدد والنجدة كقوله أمدكم بأنعام وبنين ، وقرأه البقية : " يمدونهم " بفتح الياء وضم الميم من مد الحبل يمده إذا طوله ، فيقال : مد له إذا أرخى له كقولهم " مد الله في عمرك " وقال أبو علي الفارسي في كتاب الحجة : " عامة ما جاء في التنزيل مما يستحب أمددت على أفعلت كقوله " أن ما نمدهم به من مال وبنين " " وأمددناهم بفاكهة " و " أتمدونني بمال " ، وما كان بخلافه يجيء على مددت قال - تعالى - " ويمدهم في طغيانهم يعمهون " فهذا يدل على أن الوجه فتح الياء كما ذهب إليه الأكثر من القراء ، والوجه في قراءة من قرأ " يمدونهم " أي بضم الياء أنه مثل " فبشرهم بعذاب أليم " أي هو استعارة تهكمية ، والقرينة قوله " في الغي كما أن القرينة في الآية الأخرى قوله " بعذاب " وقد علمت أن وقوع أحد الفعلين أكثر في أحد المعنيين لا يقتضي قصر إطلاقه على ما غلب إطلاقه فيه عند البلغاء ، وقراءة الجمهور " يمدونهم " بفتح التحتية تقتضي أن يعدى فعل " يمدونهم " إلى المفعول باللام ، يقال مد له إلا أنه كثرت تعديته بنفسه على نزع الخافض كقوله - تعالى - ويمدهم في طغيانهم وقد تقدم في سورة البقرة .

والغي الضلال وقد تقدم آنفا .

و " في " من قوله " يمدونهم في الغي " على قراءة نافع وأبي جعفر استعارة تبعية بتشبيه الغي بمكان المحاربة ، وأما على قراءة الجمهور فالمعنى : وإخوانهم يمدون لهم في الغي من مد للبعير في الطول .

أي يطيلون لهم الحبل في الغي ، تشبيها لحال أهل الغواية وازديادهم فيها بحال النعم المطال لها الطول في المرعى وهو الغي ، وهو تمثيل صالح لاعتبار تفريق التشبيه في أجزاء الهيئة المركبة ، وهو أعلى أحوال التمثيل ، ويقرب من هذا التمثيل قول طرفة : لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى
لكالطول المرخى وثنياه باليد

وعليه جرى قولهم : مد الله لفلان في عمره ، أو في أجله ، أو في حياته .

والإقصار الإمساك عن الفعل مع قدرة الممسك على أن يزيد .

و " ثم " للترتيب الرتبي أي وأعظم من الإمداد لهم في الغي أنهم لا يألونهم جهدا في الازدياد من الإغواء ، فلذلك تجد إخوانهم أكبر الغاوين .

__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #612  
قديم 13-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

و كفى بمعنى أغنى ، أي أراحهم من كلفة القتال بأن صرف الأحزاب . و كفى بهذا المعنى تتعدى إلى مفعولين يقال : كفيتك مهمك وليست هي التي تزاد الباء في مفعولها فتلك بمعنى : حسب .

وفي قوله وكفى الله المؤمنين القتال حذف مضاف ، أي كلفة القتال ، أو أرزاء القتال ، فإن المؤمنين كانوا يومئذ بحاجة إلى توفير عددهم وعددهم بعد مصيبة يوم أحد ولو التقوا مع جيش المشركين لكانت أرزاؤهم كثيرة ولو انتصروا على المشركين .

والقول في إظهار اسم الجلالة في قوله وكفى الله المؤمنين القتال كالقول في ورد الله الذين كفروا بغيظهم .

[ ص: 311 ] وجملة وكان الله قويا عزيزا تذييل لجملة ورد الله الذين كفروا إلى آخرها .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #613  
قديم 16-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #614  
قديم 19-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

۞ عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (7)
القول في تأويل قوله تعالى : عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (7)
يقول تعالى ذكره: عسى الله أيها المؤمنون أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم من أعدائي من مشركي قريش مودّة، ففعل الله ذلك بهم، بأن أسلم كثير منهم، فصاروا لهم أولياء وأحزابًا.
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
* ذكر من قال ذلك:
حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال، قال ابن زيد، في قوله: ( عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً ) قال: هؤلاء المشركون قد فعل، قد أدخلهم في السلم وجعل بينهم مودّة حين كان الإسلام حين الفتح.
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #615  
قديم 28-05-2017
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,234
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

ولما أشير في هذه الآية إلى الحياة الآخرة في قوله : فأحيا به الأرض بعد موتها زاده تصريحا بأن الحياة الآخرة هي الحياة الحق ، فصيغ لها وزن الفعلان الذي هو صيغة تنبئ عن معنى التحرك توضيحا لمعنى كمال الحياة بقدر المتعارف ، فإن التحرك والاضطراب أمارة على قوة الحيوية في الشيء مثل الغليان واللهبان .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:36 PM

المعلومات الواردة في هذا الموقع لا تعبر عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها
الإدارة لاتتحمل أدنى مسؤلية عما يكتبه الاعضاء من مواضيع ومشاركات أو رسائل خاصة



©2002-2011 منتديات مملكة البحرين، جميع الحقوق محفوظة.