منتديات مملكة البحرين

آخر المواضيع

العودة   منتديات مملكة البحرين > المنتديات العامة > أدب وثقافة > الركن الهادئ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #616  
قديم منذ 3 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

فالتعقيب في قوله " فأقبلوا إليه " تعقيب نسبي ، وجاءه المرسلون إليه مسرعين " يزفون " أي يعدون ، والزف : الإسراع في الجري ، ومنه زفيف النعامة وزفها وهو عدوها الأول حين تنطلق .

وقرأ الجمهور " يزفون " بفتح الياء وكسر الزاي ، على أنه مضارع زف . وقرأه حمزة وخلف بضم الياء وكسر الزاي ، على أنه مضارع أزف ، أي شرعوا في الزفيف ، فالهمزة ليست للتعدية بل للدخول في الفعل ، مثل قولهم أدنف ، أي صار في حال الدنف ، وهو راجع إلى كون الهمزة للصيرورة .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #617  
قديم منذ 3 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
موضوع رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

قال سبحانه: (( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ))[محمد:29] من هؤلاء المنافقين هل ظنوا (( أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللهُ أَضْغَانَهُمْ ))[محمد:29]؟، ما في قلوبهم من الضغن، والضغن هو الحقد والكراهية والبغضاء، هم يبغضون الرسول عليه السلام، ويبغضون المؤمنين، فيقول الله سبحانه وتعالى: هل يظن هؤلاء الناس المنافقون الذين في قلوبهم مرض أن الله سبحانه وتعالى لن يكشف ما في قلوبهم لأنها أضغان مستسرة في قلوبهم؟ لا؛ ولذلك يقول:
ومهما تكن عند امرئ من خليقة وإن خالها تخفى على الناس تعلم
وكان عثمان رضي الله عنه يقول: [ ما أسر عبد سريرة إلا أظهرها الله تعالى على صفحات وجهه وعلى فلتات لسانه ]؛ ولذلك الآن في السياسة يقولون: إذا أردت أن تعرف إنساناً انظر إلى أغلاطه، ربما هو يخطئ، مثل لما كانوا يتكلمون عن الرئيس الأمريكي السابق في خطبه يجمعون بعض الكلمات التي قالها على سبيل الخطأ، فيقولون: إن الكلمات التي قالها على سبيل الخطأ تعبر عن الحقيقة أكثر من الكلمات التي قالها صواباً؛ لأن الخطأ هذا يكشف عن أمور في السر في اللاوعي، وأحياناً في الوعي لكنه يريد أن يخفيها فيظهرها الله تعالى على فلتات لسانه، مثلما قال يوماً من الأيام لما قال: هذه حرب صليبية، هذا يعبر عن أنه هو فعلاً كان ينطلق من منطلقات ايدلوجية فاسدة مريضة، ويحاول أن يملأ عقليات الشعب الأمريكي بالكراهية للمسلمين، ولكن مع ذلك الله تعالى أحبط أعمالهم.
إذاً هؤلاء الناس الذين في قلوبهم مرض سيخرج الله أضغانهم، يعني: يكشفها ويوضحها ويجليها للمسلمين ولو بعد حين، في ذلك الوقت كان فيه التباس، في تلك المرحلة مرحلة بدر وأحد وحتى الخندق كان هناك التباس يهودي ومسلم ومنافق كلهم في مجلس واحد وفي المدينة ، وفي السوق، وفي البيع، وفي الشراء، وأحياناً يلتقون في أماكن عديدة، والمنافق مع المسلم في المسجد، فكان هناك التباس، وكان هناك كلام كثير يقال
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #618  
قديم منذ 3 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

مسألة: الجزء الثلاثون
التحليل الموضوعي
هو أهل التقوى وأهل المغفرة

جملة واقعة في موقع التعليل لمضمون جملة ( فمن شاء ذكره ) تقوية للتعريض بالترغيب في التذكر ، والتذكر يفضي إلى التقوى .

فالمعنى : فعليكم بالتذكر واتقوا الله تعالى لأن الله هو أهل التقوى .

وتعريف جزأي الجملة في قوله ( هو أهل التقوى ) يفيد قصر مستحق اتقاء العباد إياه على الله تعالى وأن غيره لا يستحق أن يتقى ويتجنب غضبه كما قال ( والله أحق أن تخشاه ) .

فأما أن يكون القصر قصرا إضافيا للرد على المشركين الذين يخشون غضب الأصنام ويطلبون رضاها أو يكون قصرا ادعائيا لتخصيصه تعالى بالتقوى الكاملة الحق وإلا فإن بعض التقوى مأمور بها كتقوى حقوق ذوي الأرحام في قوله تعالى ( واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ) وقد يقال : إن ما ورد الأمر به من التقوى في الشريعة راجع إلى تقوى الله ، وهذا من متممات القصر الادعائي .

وأهل الشيء : مستحقه .

وأصله : أنه ملازم الشيء وخاصته وقرابته وزوجه ومنه ( فأسر بأهلك ) .

ومعنى أهل المغفرة : أن المغفرة من خصائصه وأنه حقيق بأن يغفر لفرط رحمته وسعة كرمه وإحسانه ، ومنه بيت الكشاف في سورة المؤمنون :


ألا يا ارحموني يا إله محمـد فإن لم أكن أهلا فأنت له أهل
وهذا تعريض بالتحريض للمشركين أن يقلعوا عن كفرهم بأن الله يغفر لهم ما أسلفوه قال تعالى ( قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف ) ، وبالتحريض للعصاة أن يقلعوا عن الذنوب قال تعالى ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) .

روى الترمذي عن سهيل عن ثابت عن أنس بن مالك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال في هذه الآية قال الله تعالى : أنا أهل أن أتقى فمن اتقاني فلم يجعل معي إلها فأنا أهل أن أغفر له قال الترمذي : حسن غريب . وسهيل ليس بالقوي ، وقد انفرد بهذا الحديث عن ثابت .

وأعيدت كلمة ( أهل ) في الجملة المعطوفة دون أن يقال : والمغفرة ، للإشارة إلى اختلاف المعنى بين أهل الأول وأهل الثاني على طريقة إعادة فعل وأطيعوا في قوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ) .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #619  
قديم منذ 2 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

مسألة: الجزء الثلاثون التحليل الموضوعي
حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا كَانُوا إِذَا سَمِعُوا آيَاتِ الْوَعْدِ بِنَصْرِ الرَّسُولِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَالْمُسْلِمِينَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، وَآيَاتِ الْوَعِيدِ لِلْمُشْرِكِينَ بِالِانْهِزَامِ وَعَذَابِ الْآخِرَةِ وَعَذَابِ الدُّنْيَا اسْتَسْخَرُوا مِنْ ذَلِكَ وَقَالُوا : وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ ، وَيَقُولُونَ : مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ، وَيَقُولُونَ : مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ، وَقَالُوا : رَبَّنَا عَجِّلْ لَنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ ، فَهُمْ مَغْرُورُونَ بِالِاسْتِدْرَاجِ وَالْإِمْهَالِ فَلِذَلِكَ عَقَّبَ وَعِيدَهُمْ بِالْغَايَةِ الْمُفَادَةِ مِنْ ( حَتَّى ) ، فَالْغَايَةُ هُنَا مُتَعَلِّقَةٌ بِمَحْذُوفٍ يَدُلُّ عَلَيْهِ الْكَلَامُ مِنْ سُخْرِيَةِ الْكُفَّارِ مِنَ الْوَعِيدِ وَاسْتِضْعَافِهِمُ الْمُسْلِمِينَ فِي الْعَدَدِ وَالْعُدَدِ ، فَإِنَّ ذَلِكَ يُفْهَمُ مِنْهُ أَنَّهُمْ لَا يَزَالُونَ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ غَالِبُونَ فَائِزُونَ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ تَحَقَّقُوا إِخْفَاقَ آمَالِهِمْ .

وَ ( حَتَّى ) هُنَا ابْتِدَائِيَّةٌ وَكُلَّمَا دَخَلَتْ ( حَتَّى ) فِي جُمْلَةٍ مُفْتَتَحَةٍ بِـ ( إِذَا ) فَـ ( حَتَّى ) لِلِابْتِدَاءِ وَمَا بَعْدَهَا جُمْلَةٌ ابْتِدَائِيَّةٌ . وَذَهَبَ الْأَخْفَشُ وَابْنُ مَالِكٍ إِلَى أَنَّ ( حَتَّى ) فِي مِثْلِهِ جَارَّةٌ وَأَنَّ ( إِذَا ) فِي مَحَلِّ جَرٍّ وَلَيْسَ بِبَعِيدٍ .

وَاعْلَمْ أَنَّ " حَتَّى " لَا يُفَارِقُهَا مَعْنَى الْغَايَةِ كَيْفَمَا كَانَ عَمَلُ " حَتَّى " .

وَ ( إِذَا ) اسْمُ زَمَانٍ لِلْمُسْتَقْبَلِ مُضَمَّنٌ مَعْنَى الشَّرْطِ وَهُوَ فِي مَحَلِّ نَصْبٍ بِالْفِعْلِ الَّذِي فِي جَوَابِهِ وَهُوَ فَسَيَعْلَمُونَ .

وَعَلَى رَأْيِ الْأَخْفَشِ وَابْنِ مَالِكٍ ( إِذَا ) فِي مَحَلِّ جَرٍّ بِـ ( حَتَّى ) . وَاقْتِرَانُ جُمْلَةِ سَيَعْلَمُونَ بِالْفَاءِ دَلِيلٌ عَلَى أَنَّ ( إِذَا ) ضُمِّنَ مَعْنَى الشَّرْطِ ، وَاقْتِرَانُ الْجَوَابِ بِسِينِ الِاسْتِقْبَالِ يَصْرِفُ الْفِعْلَ الْمَاضِيَ بَعْدَ ( إِذَا ) إِلَى زَمَنِ الِاسْتِقْبَالِ . وَجِيءَ بِالْجُمْلَةِ الْمُضَافِ إِلَيْهَا ( إِذَا ) فِعْلًا مَاضِيًا لِلتَّنْبِيهِ عَلَى تَحْقِيقِ وُقُوعِهِ .

وَفِعْلُ ( سَيَعْلَمُونَ ) مُعَلَّقٌ عَنِ الْعَمَلِ بِوُقُوعِ الِاسْتِفْهَامِ بَعْدَهُ وَهُوَ اسْتِعْمَالٌ كَثِيرٌ فِي التَّعْلِيقِ ؛ لِأَنَّ الِاسْتِفْهَامَ بِمَا فِيهِ مِنَ الْإِبْهَامِ يَكُونُ كِنَايَةً عَنِ الْغَرَابَةِ بِحَيْثُ يَسْأَلُ النَّاسُ عَنْ تَعْيِينِ الشَّيْءِ بَعْدَ الْبَحْثِ عَنْهُ .

وَضَعْفُ النَّاصِرِ وَهَنٌ لَهُمْ مِنْ جِهَةِ وَهَنِ أَنْصَارِهِمْ ، وَقِلَّةُ الْعَدَدِ وَهَنٌ لَهُمْ مِنْ جَانِبِ أَنْفُسِهِمْ ، وَهَذَا وَعِيدٌ لَهُمْ بِخَيْبَةِ غُرُورِهِمْ بِالْأَمْنِ مِنْ غَلَبِ الْمُسْلِمِينَ فِي الدُّنْيَا فَإِنَّهُمْ كَانُوا يَقُولُونَ : نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ . وَقَالُوا : نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #620  
قديم منذ 2 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

مسألة: الجزء العشرون التحليل الموضوعي
قوله تعالى : ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة أولئك أصحاب الميمنة الذين كفروا بآياتنا هم أصحاب المشأمة عليهم نار مؤصدة

قوله تعالى : ثم كان من الذين آمنوا يعني : أنه لا يقتحم العقبة من فك رقبة ، أو أطعم في يوم ذا مسغبة ، حتي يكون من الذين آمنوا أي صدقوا ، فإن شرط قبول الطاعات الإيمان بالله . فالإيمان بالله بعد الإنفاق لا ينفع ، بل يجب أن تكون الطاعة مصحوبة بالإيمان ، قال الله تعالى في المنافقين : وما منعهم أن تقبل منهم نفقاتهم إلا أنهم كفروا بالله وبرسوله . وقالت عائشة : يا رسول الله ، إن ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ، ويطعم الطعام ، ويفك العاني ، ويعتق الرقاب ، ويحمل على إبله لله ، فهل ينفعه ذلك شيئا ؟ قال : " لا ، إنه لم يقل يوما رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين " . وقيل : ثم كان من الذين آمنوا أي فعل هذه الأشياء وهو مؤمن ، ثم بقي على إيمانه حتى الوفاة نظيره قوله تعالى : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى . وقيل : المعنى ثم كان من الذين يؤمنون بأن هذا نافع لهم عند الله تعالى . وقيل : أتى بهذه القرب لوجه الله ، ثم آمن بمحمد - صلى الله عليه وسلم - وقد قال حكيم بن حزام بعدما أسلم ، يا رسول الله ، إنا كنا نتحنث بأعمال في الجاهلية ، فهل لنا منها شيء ؟ فقال - عليه السلام - : " أسلمت على ما أسلفت من الخير " . وقيل : إن ثم بمعنى الواو أي وكان هذا المعتق الرقبة ، والمطعم في المسغبة ، من الذين آمنوا .

وتواصوا أي أوصى بعضهم بعضا .

بالصبر أي بالصبر على طاعة الله ، وعن معاصيه وعلى ما أصابهم من البلاء والمصائب .

وتواصوا بالمرحمة بالرحمة على الخلق فإنهم إذا فعلوا ذلك رحموا اليتيم والمسكين .

أولئك أصحاب الميمنة أي الذين يؤتون كتبهم بأيمانهم قاله محمد بن كعب القرظي وغيره . وقال يحيى بن سلام : لأنهم ميامين على أنفسهم . ابن زيد : لأنهم أخذوا من شق آدم الأيمن . وقيل : لأن منزلتهم عن اليمين قاله ميمون بن مهران .

والذين كفروا بآياتنا أي كفروا بالقرآن .

هم أصحاب المشأمة أي يأخذون كتبهم بشمائلهم قاله محمد بن كعب . يحيى بن سلام : لأنهم مشائيم على أنفسهم . ابن زيد : لأنهم أخذوا من شق آدم الأيسر . ميمون : لأن منزلتهم عن اليسار .

قلت : ويجمع هذه الأقوال أن يقال : إن أصحاب الميمنة أصحاب الجنة ، وأصحاب المشأمة أصحاب النار قال الله تعالى : وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود ، وقال : وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال في سموم وحميم . وما كان مثله .

ومعنى مؤصدة أي مطبقة مغلقة . قال :


تحن إلى أجبال مكة ناقتي ومن دونها أبواب صنعاء مؤصده
وقيل : مبهمة ، لا يدرى ما داخلها . وأهل اللغة يقولون : أوصدت الباب وآصدته أي أغلقته . فمن قال أوصدت ، فالاسم الوصاد ، ومن قال آصدته ، فالاسم الإصاد . وقرأ أبو عمرو وحفص وحمزة ويعقوب والشيزري عن الكسائي مؤصدة بالهمز هنا ، وفي ( الهمزة ) . الباقون بلا همز . وهما لغتان . وعن أبي بكر بن عياش قال : لنا إمام يهمز مؤصدة فأشتهي أن أسد أذني إذا سمعته .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #621  
قديم منذ 2 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وقوله ( وإن تعاسرتم فسترضع له أخرى ) عتاب وموعظة للأب والأم بأن ينزل كل منهما نفسه منزلة ما لو اجتلبت للطفل ظئر ، فلا تسأل الأم أكثر من أجر أمثالها ، ولا يشح الأب عما يبلغ أجر أمثال أم الطفل ، ولا يسقط حق الأم إذا وجد الأب من يرضع له مجانا لأن الله قال ( فسترضع له أخرى ) وإنما يقال أرضعت له ، إذا استؤجرت لذلك ، كما يقال : استرضع أيضا ، إذا آجر من يرضع له ولده . وتقدم في سورة البقرة قوله تعالى ( وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم ) الآية .

والتعاسر صدور العسر من الجانبين . وهو تفاعل من قولكم : عسرت فلانا ، إذا أخذته على عسره ، ويقال : تعاسر البيعان إذا لم يتفقا .

فمعنى ( تعاسرتم ) اشتد الخلاف بينكم ولم ترجعوا إلى وفاق ، أي فلا يبقى الولد بدون رضاعة .

وسين الاستقبال مستعمل في معنى التأكيد ، كقوله ( قال سوف أستغفر لكم ربي ) في سورة يوسف . وهذا المعنى ناشئ عن جعل علامة الاستقبال كناية عن تجدد ذلك الفعل في أزمنة المستقبل تحقيقا لتحصيله .

وهذا الخبر مستعمل كناية أيضا عن أمر الأب باستئجار ظئر للطفل بقرينة تعليق ( له ) . بقوله ( فسترضع ) .

فاجتمع فيه ثلاث كنايات : كناية عن موعظة الأب ، وكناية عن موعظة الأم ، وكناية عن أمر الأب بالاسترضاع لولده .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #622  
قديم منذ 2 أسابيع
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

وقوله : ولا تزال تطلع على خائنة منهم انتقال من ذكر نقضهم لعهد الله إلى خيسهم بعهدهم مع النبيء صلى الله عليه وسلم . وفعل " لا تزال " يدل على استمرار ، لأن المضارع للدلالة على استمرار الفعل لأنه في قوة أن يقال : يدوم اطلاعك . فالاطلاع مجاز مشهور في العلم بالأمر ، والاطلاع هنا كناية عن المطلع عليه ، أي لا يزالون يخونون فتطلع على خيانتهم .

والاطلاع افتعال من طلع . والطلوع : الصعود . وصيغة الافتعال فيه لمجرد المبالغة ، إذ ليس فعله متعديا حتى يصاغ له مطاوع ، فاطلع بمنزلة تطلع ، أي تكلف الطلوع لقصد الإشراف .

والمعنى : ولا تزال تكشف وتشاهد خائنة منهم .

والخائنة : الخيانة فهو مصدر على وزن الفاعلة ، كالعاقبة ، والطاغية . ومنه يعلم خائنة الأعين . وأصل الخيانة : عدم الوفاء بالعهد ، ولعل أصلها إظهار خلاف الباطن . وقيل : " خائنة " صفة لمحذوف ، أي فرقة خائنة .

واستثنى قليلا منهم جبلوا على الوفاء ، وقد نقض يهود المدينة عهدهم مع رسول الله والمسلمين فظاهروا المشركين في وقعة الأحزاب ، قال - تعالى - : وأنزل الذين ظاهروهم من أهل الكتاب من صياصيهم . وأمره بالعفو عنهم والصفح حمل على مكارم الأخلاق ، وذلك فيما يرجع إلى سوء معاملتهم للنبيء صلى الله عليه وسلم . وليس المقام مقام ذكر المناواة القومية أو الدينية ، فلا يعارض هذا قوله في براءة : قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون لأن تلك أحكام التصرفات العامة ، فلا حاجة إلى القول بأن هذه الآية نسخت بآية براءة .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #623  
قديم منذ 4 يوم
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

أو يكون اسم يأجوج ومأجوج استعمل مثلا للكثرة كما في قول ذي الرمة :
لو أن ياجوج وماجوج معا وعاد عاد واستجاشوا تبعا


أي حتى إذا أخرجت الأموات كيأجوج ومأجوج على نحو قوله تعالى يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر ، فيكون تشبيها بليغا من تشبيه المعقول بالمعقول . ويؤيده قراءة ابن عباس وابن مسعود ومجاهد ، ( جدث ) بجيم ومثلثة ، أي من كل قبر في معنى قوله تعالى وإذا القبور بعثرت فيكون ضميرا وهم من كل حدب ينسلون عائدين إلى مفهوم من المقام دلت عليه قرينة الرجوع من قوله تعالى ( لا يرجعون ) أي أهل كل قرية أهلكناها .

والاقتراب ، على هذا الوجه : القرب الشديد وهو المشارفة ، أي اقترب الوعد الذي وعده المشركون ، وهو العذاب بأن رأوا النار والحساب . وعلامة التأنيث في فعل ( فتحت ) لتأويل ياجوج وماجوج بالأمة . ثم يقدر المضاف وهو سد فيكتسب التأنيث من المضاف إليه .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #624  
قديم منذ 4 يوم
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

حدثني عقبة بن سنان القزاز قال: ثنا غسان بن مضر قال: ثنا سعيد بن يزيد وحدثني يعقوب قال: ثنا ابن علية عن سعيد بن يزيد، وحدثنا سَوَّار بن عبد الله قال: ثنا بشر بن المفضل، ثنا أَبو سلمة عن أَبي نضرة عن أَبي سعيد قال: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم: " أما أهل النار الذين هم أهلها فإنهم لا يموتون فيها ولا يحيون، لكنَّ ناسًا، أو كما قال، تُصيبهمُ النارُ بذنوبِهم، أو قال: بخطاياهم، فَيُمِيتُهم إماتةً حتى إذا صاروا فَحْمًا أذن في الشفاعة، فجيء بهم ضَبَائرَ ضَبَائرَ، فَبُثُّوا على أهل الجنة، فقال: يا أهلَ الجنة أفِيضُوا عليهم فَيَنْبُتُون كما تَنْبُتُ الحبة في حَمِيلِ السيل " فقال رجل من القوم حينئذٍ: كأن رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم قد كان بالبادية .
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
  #625  
قديم منذ يوم مضى
الصورة الرمزية hajar ebraheem
hajar ebraheem hajar ebraheem غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,122
رد: {([هآآآآجر])]} مدونتي

عربي - نصوص الآيات عثماني : فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ
عربى - نصوص الآيات : فصب عليهم ربك سوط عذاب
عربى - التفسير الميسر : هؤلاء الذين استبدُّوا، وظلموا في بلاد الله، فأكثروا فيها بظلمهم الفساد، فصب عليهم ربُّك عذابا شديدا. إنَّ ربك -أيها الرسول- لبالمرصاد لمن يعصيه، يمهله قليلا ثم يأخذه أخْذَ عزيز مقتدر.
الوسيط لطنطاوي : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب عليهم ربك سوط عذاب اى فكانت نتيجه طغيانهم وفسادهم ان انزل ربك عليهم نوعا عظيما من العذاب المهين والسوط الة تتخذ من الجلود القويه يضرب بها الجانى واضافتها الى العذاب من اضافه الصفه الى الموصوف اى فصب عليهم ربك عذابا " سوطا " اى كالسوط فى سرعته وشدته وتتابعه فهو تشبيه بليغ وعبر سبحانه على انزال العذاب بهم بالصب وهو الافراغ لما فى الظرف بقوه للايذان بكثرته وتتابعه وسميت انواع العذاب النازله بهم سوطا تسميه للشئ باسم الته قال صاحب الكشاف وذكر السوط اشاره الى ان ما احله بهم فى الدنيا من العذاب العظيم بالقياس الى ما اعد لهم فى الاخره كالسوط اذا قيس الى سائر ما يعذب به وعن عمر بن عبيد كان الحسن اذا اتى على هذه الايه قال ان عند الله اسواطا كثيره فاخذهم بسوط منها
البغوى : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب عليهم ربك سوط عذاب قال قتاده يعني لونا من العذاب صبه عليهم قال اهل المعاني هذا على الاستعاره لان السوط عندهم غايه العذاب فجرى ذلك لكل نوع من العذاب وقال الزجاج جعل سوطه الذي ضربهم به العذاب
ابن كثير : فصب عليهم ربك سوط عذاب اي انزل عليهم رجزا من السماء واحل بهم عقوبه لا يردها عن القوم المجرمين
القرطبى : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب عليهم ربك اي افرغ عليهم والقى يقال صب على فلان خلعه اي القاها عليه وقال النابغه فصب عليه الله احسن صنعه وكان له بين البريه ناصرا سوط عذاب اي نصيب عذاب ويقال شدته ; لان السوط كان عندهم نهايه ما يعذب به قال الشاعر الم تر ان الله اظهر دينه وصب على الكفار سوط عذاب وقال الفراء وهي كلمه تقولها العرب لكل نوع من انواع العذاب واصل ذلك ان السوط هو عذابهم الذي يعذبون به فجرى لكل عذاب اذ كان فيه عندهم غايه العذاب وقيل معناه عذاب يخالط اللحم والدم من قولهم ساطه يسوطه سوطا اي خلطه فهو سائط فالسوط خلط الشيء بعضه ببعض ومنه سمي المسواط وساطه اي خلطه فهو سائط واكثر ذلك يقال سوط فلان اموره قال فسطها ذميم الراي غير موفق فلست على تسويطها بمعان قال ابو زيد يقال اموالهم سويطه بينهم اي مختلطه حكاه عنه يعقوب وقال الزجاج اي جعل سوطهم الذي ضربهم به العذاب يقال ساط دابته يسوطها اي ضربها بسوطه وعن عمرو بن عبيد كان الحسن اذا اتى على هذه الايه قال ان عند الله اسواطا كثيره فاخذهم بسوط منها وقال قتاده كل شيء عذب الله تعالى به فهو سوط عذاب
الطبرى : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب عليهم ربك سوط عذاب يقول تعالى ذكره فانـزل بهم يا محمد ربك عذابه واحل بهم نقمته بما افسدوا في البلاد وطغوا على الله فيها وقيل فصب عليهم ربك سوط عذاب وانما كانت نقما تنـزل بهم اما ريحا تدمرهم واما رجفا يدمدم عليهم واما غرقا يهلكهم من غير ضرب بسوط ولا عصا لانه كان من اليم عذاب القوم الذين خوطبوا بهذا القران الجلد بالسياط فكثر استعمال القوم الخبر عن شده العذاب الذي يعذب به الرجل منهم ان يقولوا ضرب فلان حتى بالسياط الى ان صار ذلك مثلا فاستعملوه في كل معذب بنوع من العذاب شديد وقالوا صب عليه سوط عذاب وبنحو الذي قلنا في ذلك قال اهل التاويل * ذكر من قال ذلك حدثني محمد بن عمرو قال ثنا ابو عاصم قال ثنا عيسى وحدثني الحارث قال ثنا الحسن قال ثنا ورقاء جميعا عن ابن ابي نجيح عن مجاهد قوله سوط عذاب قال ما عذبوا به حدثني يونس قال اخبرنا ابن وهب قال قال ابن زيد في قوله فصب عليهم ربك سوط عذاب قال العذاب الذي عذبهم به سماه سوط عذاب
ابن عاشور : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب عليهم ربك سوط عذاب 13 والسوط الة ضرب تتخذ من جلود مضفوره تضرب بها الخيل للتاديب ولتحملها على المزيد في الجري وعن الفراء ان كلمه سوط عذاب يقولها العرب لكل عذاب يدخل فيه السوط اي يقع بالسوط يريد ان حقيقتها كذلك ولا يريد انها في هذه الايه كذلك واضافه سوط الى عذاب من اضافه الصفه الى الموصوف اي صب عليهم عذابا سوطا اي كالسوط في سرعه الاصابه فهو تشبيه بليغ وجمله ان ربك لبالمرصاد تذييل وتعليل لاصابتهم بسوط عذاب اذا قدر جواب القسم محذوفا ويجوز ان تكون جواب القسم كما تقدم انفا فعلى كون الجمله تذييلا تكون تعليلا لجمله فصب عليهم ربك سوط عذاب تثبيتا للنبيء صلى الله عليه وسلم بان الله ينصر رسله وتصريحا للمعاندين بما عرض لهم به من توقع معاملته اياهم بمثل ما عامل به المكذبين الاولين اي ان الله بالمرصاد لكل طاغ مفسد وعلى كونها جواب القسم تكون كنايه عن تسليط العذاب على المشركين اذ لا يراد من الرصد الا دفع المعتدي من عدو ونحوه وهو المقسم عليه وما قبله اعتراضا تفننا في نظم الكلام اذ قدم على المقصود بالقسم ما هو استدلال عليه وتنظير بما سبق من عقاب امثالهم من الامم من قوله الم تر كيف فعل ربك بعاد الخ وهو اسلوب من اساليب الخطابه اذ يجعل البيان والتنظير بمنزله المقدمه ويجعل الغرض المقصود بمنزله النتيجه والعله اذا كان الكلام صالحا للاعتبارين مع قصد الاهتمام بالمقدم والمبادره به
إعراب القرآن : فصب عليهم ربك سوط عذاب فصب ماض مبني على الفتح عليهم متعلقان بالفعل ربك لفظ الجلاله فاعل سوط عذاب مفعول به مضاف الى عذاب والجمله معطوفه على ما قبلها
__________________
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:01 PM

المعلومات الواردة في هذا الموقع لا تعبر عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها
الإدارة لاتتحمل أدنى مسؤلية عما يكتبه الاعضاء من مواضيع ومشاركات أو رسائل خاصة



©2002-2011 منتديات مملكة البحرين، جميع الحقوق محفوظة.