منتديات مملكة البحرين

آخر المواضيع

العودة   منتديات مملكة البحرين > المنتديات العامة > العرب والعالم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-08-2017
الصورة الرمزية الصنتيت
الصنتيت الصنتيت غير متواجد حالياً
صديق المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2007
العمر: 41
المشاركات: 4,456
((نصرة علماء بغداد لابن تيمية))

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنام والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فاعلم أيها القارئ الكريم أن دعاة الخرافة، وأنصار الضلالة، قد تلوثت أقلامهم وتنجست ألسنتهم، بالافتراء على ابن تيمية، تنفيراً عنه وتشويهاً له، خاصة عند الملوك والأمراء، والوجهاء والكبراء؛ لكي لا يُفضح أمرهم، ولا يُهتك سترهم، فيخسروا المناصب والحظوة، وتذهب منهم الدنيا والدولة، التي توسلوا إليها بالكذب والمداهنة.
ولو علم الملوك والأمراء حال ابن تيمية وثناء العلماء عليه؛ لعلموا يقيناً أن ابن تيمية: (درة يتيمة يُتنافس فِيهَا، تُشترى وَلَا تُبَاع، لَيْسَ فِي خَزَائِن المُلُوك درةٌ تماثلها وتؤاخيها. انْقَطَعت عَن وجود مثله الأطماع، ولقد أَصمّ الأسماع، وأوهى قوى المتبوعين والأتباع)) اهـ.

ولهذا أحببت أنْ أضع بين يدي القارئ الكريم نقلاً نفيساً للعلامة مرعي الكرمي الحنبلي – رحمه الله تعالى – من كتابه (الشهادة الزكية: 62) فيه ثناء علماء بغداد على ابن تيمية ونصرتهم له، يؤكد ما قررتُ ويجلي ما سطرتُ.
قال مرعي الكرمي – رحمه الله تعالى – في: [الشهادة الزكية: ]: ((وقد أثنى على الشَّيْخ ابْن تَيْمِية: عُلَمَاء بَغْدَاد، وَأَرْسلُوا كُتُباً فِي شَأْنه - لما كَانَ مَحْبُوسًا بالقلعة - مَكْتُوبٌ فِيهَا: ثمَّ إِن هَذَا الشَّيْخ الْمُعظم الْجَلِيل وَالْإِمَام المكرم النَّبِيل، أوحد الدَّهْر، فريد الْعَصْر، طراز المملكة الملكية، وَعلم الدولة السُّلْطَانِيَّة. لَو أقسم مُقسمٌ بِاللَّه الْعَظِيم الْقَدِير: إِنَّ هَذَا الإِمَام الْكَبِير لَيْسَ لَهُ فِي عصره مماثلٌ وَلَا نَظِير، لكَانَتْ يَمِينه بَرَّةٌ غنيَّةٌ عَن التَّكْفِير. وَقد خلت من وجود مثله السَّبْعَة الأقاليم إِلَّا هَذَا الإقليم، يُوَافق على ذَلِك كل مُنصفٍ جُبل على الطَّبْع السَّلِيم. ولسنا بالثناء عَلَيْهِ نطريه، بل لَو أطنب مطنب فِي مدحه وَالثنَاء عَلَيْهِ، لما أَتَى على بعض الْفَضَائِل الَّتِي فِيهِ: أَحْمد بن تَيْمِية، درة يتيمة يُتنافس فِيهَا، تُشترى وَلَا تُبَاع، لَيْسَ فِي خَزَائِن المُلُوك درةٌ تماثلها وتؤاخيها. انْقَطَعت عَن وجود مثله الأطماع، ولقد أَصمّ الأسماع، وأوهى قوى المتبوعين والأتباع، سَماع رفع أبي الْعَبَّاس أَحْمد بن تَيْمِية إِلَى القلاع. وليس يَقع من مثله أَمرٌ يُنقم مِنْهُ عَلَيه، إِلَّا أَن يكون أمراً قد لبس عليه، ونسب إلى مَا لَا ينسب مثله إِليه.
والتطويل على الحضرة الْعلية لَا يَلِيق إنْ يكن في الدُّنيا قطب فَهُوَ القطب على التَّحْقِيق.
أرسلوها فِي مكاتباتهم وفتاويهم الْمُوَافقَة لقَوْله الناصرة لهُ ))اهـ.

هذا والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على خير من أرسل وعلى آله وصحبه أجمعين.

كتبه: أبو الحسين/ يونس بن محمد الصباح
ي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:31 AM

المعلومات الواردة في هذا الموقع لا تعبر عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها
الإدارة لاتتحمل أدنى مسؤلية عما يكتبه الاعضاء من مواضيع ومشاركات أو رسائل خاصة



©2002-2011 منتديات مملكة البحرين، جميع الحقوق محفوظة.